القائمة الرئيسية

الصفحات

فن الديكور الداخلي وأساسيات تعليم الديكور للمبتدئين

يعتبر فن الديكور الداخلي من الفنون التطبيقية ، التي تعتمد خلفيتها إلى حد ما على الفنون الجميلة ، بينما يستخدم فن العمارة الزخرفية من أحدث ما أخرجته عبقرية الإنسان من مواد وآختراعات.
فهذه الثورة بالازياء والمحلات التجارية والديكورات المنزلية الداخلية ,سواء كانت عفوية أو مراعية انما تتبع من الحس الفني الطبيعي للانسان واعتمدت على الأشكال والمدارس الكلاسيكية والحديثة.

فن الديكور الداخلي وأساسيات تعليم الديكور للمبتدئين

أهم النصائح من أجل أن تتعلم فن الديكورالداخلي

1- حب فن الديكور

من أجل تعلم فن الديكور وتنفيد بعض النصائح المتعلقة بالديكور يجب عليك أن تحب هذا الفن حت تحترف في تنفيده, لان الديكور ليس مجرد عمل ينفد بل هو عبارة عم تناسق لبعض الاعمال المنسجمة,
والتي تنتهي في لأخير الى منظر رائع  في تزين المكان الذي تم استخدام الديكور فيه.

2-أسس فن التصميم

  • الوحدة
  •  الأتزان
  • الإنسجام
  •  نقطة التركيز
  • الحركة
  • النسبة
وهذه العوامل او الأسس قد تستخدم جميعا لعمل التصميم الداخلي لفراغ معين أو تؤخذ على صورة فردية لعكس النظرة التصميمية من جهة المصمم باستخدامها مرة واحدة أو عدة مرات في التكوين الجمالي .

إضافة العناصر الطبيعية في الديكور

تلعب العناصر الطبيعية دورًا نشطًا في الديكور الداخلي ، ويمكن إستخدامها بعدة طرق. من ناحية ، يمكن أن تساعد إضافة نباتات إلى المنزل في تجديد هواء المكان ، من ناحية أخرى ، ويساعد فتح النوافذ على تحسين الإضاءة الطبيعية للمكان ، بالإضافة إلى العديد من الجوانب الأخرى مثل :
الصّخور، والخشب، والماء، والطّوب، وغيرها، مما يُساعد على تصميم ديكور داخلي مُريح، ويبعث على الحيويّة والنّشاط.

أهم العناصر الأساسية في الديكور المنزلي

الخطوة الأولى التي يجب القيام بها في المنزل هي اختيار الديكور وفقًا لأسلوب معين لتعزيز وحدة وضع الديكور والانسجام والتناغم ، حتى تتمكن من الاختيار بين نماذج مختلفة ؛ مثل عارضة بدلاً من رسمية ليست معاصرة ، ونماذج أخرى يمكن تحديدها بمزيد من التفصيل .

1- التوازن

يشير هذا الوصف إلى عملية توزيع الوزن المرئي في هذا المكان ، وهناك طريقتان لهذه العملية:
 
إما أن يكون طراز الديكور تقليديّاً ويمكن القيام به بصورة متناظرة أو يكون غير رسمي مما يستدعي التوازن غير المتماثل وتتم هذه العملية بالاعتماد على نقطة ارتكاز في الغرفة عادة ما تكون متميزة بحجمها أو لونها أو ملمسها, كوجود الموقد أو قطعة فنية في غرفة المعيشة وغير ذلك من الأمثلة.

2- التباين والتنوع

يعتبر التباين والتنوع من العناصر التي تزيد من الجاذبية البصرية في المكان ، وتعتمد بشكل أساسي على إنشاء إيقاع معين للعناصر التي لها نفس اللون أو الملمس أو النمط ويتم استخدامها بتردد معين وفقًا لترتيب الحجم أو اللون

3- الألوان

يعد اختيار درجة الألون الصحيحة جزءًا مهمًا الديكور الداخلي ، وهو مفيد جدًا في تأسيس الاتصال بين النماذج أو الأنماط في غرف مختلفة ، ومن الضروري تحديد اللون المناسب بعناية وفقًا لحجم الغرفة .

4- الأنماط

تعتمد عملية التصميم الداخلي على خلط الأنماط الزخرفية بطريقة أو بأخرى ، والتي تتحقق من خلال النظر إلى الألوان والأحجام والأبعاد المستخدمة. لإنشاء تكاملات بين الأنماط المختلفة وجعلها أكثر اتساقًا.

5- الإضاءة

اجعلي الإضاءة من ضمن الأساسات الديكورية والتي تضفي الروعة على المنزل أو على المكان الذي يراد تزينه,
واختيار الإضاءة يعود أيضاً إلى الديكورات الإضافية إذا كان الديكور الخاص بك بني بشكل أساسي ، يجب عليك اختيار المصابيح القريبة من الأصفر والبني.

أما إذا كانت ديكوراتك الأخرى هي ألوان زيتية بشكل أساسي ، فيجب عليك استخدام الإضاءة الخضراء ، والتي يمكن أن تزيد من الشعور بالانسجام وروعة الألوان المتداخلة.
اجعل لون الإضاءة غامقًا مثل لون الأثاث والجدران ، وتحافظ الثريا على اتساقها مع اختيار لون الجدران والأثاث.

أخيرًا ، اعلم أن الديكور علامة تدل على ذوقك الشخصي ، فإذا قابلت صديقتك في المنزل وشهدت اتساقًا في الوان الديكور ، فسوف تعلم أن هذا الذوق المذهل ينبع من ذوقك الشخصي.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع